كتاب الشهر: أمواج
لهيفاء الفارسي


 


 

 

هذا الحبر من هاتي الدواة...

    "أمواج" مجموعة قصصية للمبدعة الصغيرة هيفاء الفارسي، صدرت عن دار شوقي للنشر خلال شهر فيفري 2002، وهي تحتوي على ست أقصوصات كتبت ما بين سنتي 1996 و 2000.

    عالم "أمواج" هو بلا شك عالم الحلم البريء... هو عالم الخرافة تأخذك في رحلة عبر الماضي، نحو طفولة عشتها وبقي وجدانك عامرا بالحنين إليها... قد تختلف التفاصيل وتتغير الشخصيات، ولكن الإطار واحد والجاذبية باقية، تستشعرها مع كل سطر تقرأ...

    في "أمواج"  تغوص مع هيفاء في "بحر الدرر" بحثا عن اللؤلؤة التي ستنقذ الأميرة، وترافق "أياشيما" في ملحمته لتخليص أب ابتلعه قصر مرصود...
وفي "أمواج" تتذكر أن الطبيعة كتاب يمنح من يحذق قراءته أثمن "عبرة"، وتكتشف أن "الحمار الحكيم" باب لم يكتبه ابن المقفع ، فرسمته هيفاء الفارسي بكل دقة ومهارة...
وفي "أمواج" تتعرف على صياد عجوز لم تضمه صفحات هيمنقواي، وفيها تقاسم "طائر الغربة" مشاعر حنينه إلى الوطن...

     أما المكان عند هيفاء، فهو بيت وبحر وغابة... تراه فتخاله معلوما قريبا، ولكنك إذ تحاول ملامسته يتلاشى في أفق الخيال... يدعوك إلى اللحاق به فتلبي، وهناك تكتشف أن للأحداث منطقا آخر طفوليا تنصهر فيه مؤثرات شتى، تبدأ بألف ليلة وليلة ولا تنتهي عند أفلام الخيال العلمي... وأما الأسلوب فسلس منساب، ليس فيه ما يفسد متعة قراءة أو يعكر نقاوة حلم...

    "أمواج" إعلان عن ميلاد موهبة شابة بعد مخاض احتضنته صفحات الملحق الثقافي لجريدة الحرية وموقع نادي الأدب على شبكة الأنترنات... موهبة ستثري ولا شك المشهد الأدبي التونسي بإضافات قيمة، وأي عجب في ذلك وهي تستمد ما تكتب من دواة "مصطفى الفارسي" التي نشأ على خطاها جيل كامل من مبدعينا الشبان...