حافظ محفوظ

دثـريـنــي 

(1)

دثّرني،

إنّي أسمع عاصفةً وبُروقاً

أسمعُ أنّات...

إنّي أسمع في هذا اللّيل عويلاً في كلماتي

ما هذا الماردُ يسحبُني من لُغتي

ما هذا الوهن

ما هذا الإعصار بأوصالي

ما هذا الشّجن...

ضمّيني يا حبّات هوائي

ضمّيني يا فتنةَ هذي اللّحظات

ضمّيني يا سُحُباً كسلى

يا ذكرى جُلاّسي

إنّي مصلوب في زمني

وصليبي إحساسي

(2)

دثّرني ...

اللّيلة أدعو أحبابي

اللّيلة أشعلُ مشكاتي

يا قابيلُ الواقف عند الباب

... تقدّم

في روحي أدعية ونواح

يًا صاحب هذي الغزلان

... تقدّم

في حقلي أعشاب وجراح

يًا فجر العاشق

يا أشياءُ اقتلعي أسماءَكِ من صحرائي

.... وابتعدي

يا ذكرى جُلاّسي

إنّي مصلوب في زمني

وصليبي إحساسي

(3)

دثّرني ...

إنّي أتناثر كحبُوبِ الطّلع على الوقت

أسائلُهُ:

ما جدوى الأغنية المسكوبة في ليلي

والأصوات يتامى

ما جدوى رفّات الحُبّ الأولى

والموت يطلّ علينا من أعيننا

ما جدوى أعيننا والظّلمة أبقًى

ما جدوى الأرضِ المنسوبة لي خطأ

غنّيت لها

فتهامس أهلي

وبكيت عليها

فاختنقت أجراسي

ما جدوى أغنيتي، ما جدوى دمعي

إنّي مصلوب في زمني

وصليبي إحساسي

(4)

دثّرني ...

لأساطيري أن تخدعني

يا قرن الثّور تحرّك

ستطير الخيلُ بنا

يا قرنً الثّور تحرّك

ستطير الخيلُ بنا

ويطيرُ الماعز

والخرفانُ تطير

يطيرُ البحر

يطير الملك... ويسقُطُ

من تاج الكلمات الياقوت

سيشكو العاشقُ غُربته

وينام المعشوق

وتصيح الخمرةُ في كاسي

يا ذكرى جُلاّسي

إنّي مصلوب في زمني

وصليبي إحساسي

(5)

دثّرني ..

إن ّ الضوء يميلُ على شجري ويغيبُ

مددتُ لهُ كفّي

فدنا منّي عصفور

ودنا نهر وغمامٌ

قُلتُ "أفتوني في أمري"

نار شفتاي، رمالي نارٌ،

نار وجهي في المرآة،

رياحي نار،

وطني المرسومُ على جلد الأعلام،

صياح الصبية،

طوفان الأحلام وهذا الطين

وثورةُ وسواسي

"أفتوني في امري"

إنّي مصلوب في زمني

وصليبي إحساسي

(6)

دثّرني ....

سأظلّ وحيداً أعوي

وتظلّ أساطيري تعوي

والأغنية المسكوبة في ليلي

وستعوي عاصفتي

والأبوابُ

سيعوي الشّعراءُ جميعاً، والكُتّابُ

ستعوي الغابة والحطّاب

ستعوي عاشقة

ويموتُ العاشق برداناً

ويظلّ الصّمتُ

يظلّ الموتُ هنا

"أفتوني في امري" يا جُلاّسي

إنّي مصلوب في زمني

وصليبي إحساسي.